الرئيسيةالتسجيلدخولتسجيل

شاطر | 
 

 ادمان الانترنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تاج السمو
عضو جديد
عضو جديد
avatar

εïз مًڛآهُّمًآتٌـﮯ : 25
εïз عٌمًريِـﮯ : 25
εïз تٌاريِخِ إنِضمًإمًـﮯ : 14/02/2013
الَسٌِّمًعٌَة εïз : 0
آًوٍسسٍمًتٍي εïз

مُساهمةموضوع: ادمان الانترنت   الجمعة فبراير 15, 2013 12:25 pm

بحث شامل عن ادمان الانترنت . ادمان الانترنت . الاسباب . العلاج .ابحاث و دراسات و آراء حول ادمان الانترنت . اختبار ادمانك للانترنت . بحث شامل و كامل . بحث جاهز . بحوث متكامله . بحث جاهز . بحوث علمية و ادبيه . بحوث متكامله . بحث عن ادمان النت





ادمان الانترنت


ادمان الانترنت مثل ادمان أى شئ اخر فالادمان بمعناه العام هو الاعتياد على شئ ما و عدم القدرة على تركة كما أن هذا الادمان لة أعراض و أسباب و طرق علاج و يمكنك أن تعرف بنفسك ان كنت من مدمنى الانترنت أم لا من خلال هذا الموضوع . رغم أن تعريف "الاستخدام المطول للإنترنت" كإدمان ليس بتشخيص رسمي إلا أن عوارضه المحتملة تشمل قضاء ساعات طويلة في اللإبحار في الشبكة العنكبوتية بشكل يتعارض مع أداء المهام اليومية واتخاذ القرارات و يؤدي ادمان الانترنت إلى العزلة وتغير المزاج وانقطاع العلاقة الأسرية.


إشكالية إدمان الإنترنت تكمن في أن معظم مستخدمي الإنترنت لا يعرفون حدود أو خطورة هذه الظاهرة وبالتالي فهم عُرضة لخطر الإدمان دون أن يشعروا بذلك. ولذا بدأت العديد من الجامعات ومراكز البحوث الأميركية بتعريف وتوعية الأفراد والطلاب بطبيعة إدمان الانترنت من خلال عقد الندوات العلمية وتقديم المشورة على اعتبار أن إدمان الإنترنت لا يختلف عن غيره من أنواع الإدمان الأخرى كما أن الكثير من الناس يدمن الانترنت دون أن يعلم و الأكثر يعلمون أنهم مدمنون للانترنت و لا يستطيعون التوقف لأسباب كثيرة فهم لا يملكون القوة أصلا و لذلك لا يستطيعون الاقلاع عن ادمان الانترنت و لا تركة يوما واحدا حتى و لذلك فان ادمان الانترنت مرض خطير يجب علينا اكتشافه و معالجته مبكرا .


أسباب ادمان الانترنت


هناك ثلاثة أسباب رئيسية تجعل من الانترنت سببا في الإدمان:


السرية – إن الإمكانية التي يوفرها الانترنت في الحصول على المعلومات، طرح الأسئلة والتعرف على الأشخاص دون الحاجة إلى تعريف النفس بالتفاصيل الحقيقية توفر شعورا لطيفا بالسيطرة. إلى جانب ذلك، فإن القدرة على الظهور كل يوم بشكل آخر حسب اختيارنا، تُعتبر تحقيقا لحلم جامح بالنسبة للكثير من الناس مما يقود البعض الى ادمان الانترنت .


الراحة – الانترنت هو وسيلة مريحة للغاية، وهو يتواجد عادة في البيت أو العمل، ولا يتطلب الخروج من البيت، السفر أو استعمال المبررات من أجل استعماله. هذا التيسير يوفر حضورا عاليا وسهولة فيما يتعلق بتحصيل المعلومات التي لم نكن لنقدر على تحصيلها بدون الانترنت وذلك يجعل ادمان الانترنت أمرا سهلا.


الهروب – مثل الكتاب الجيد أو الفيلم المثير، فإن الإنترنت يوفر الهروب من الواقع إلى واقع بديل. ومن الممكن للإنسان الذي يفتقر إلى الثقة بالنفس أن يصير دون جوان، ويجد الإنسان الانطوائي لنفسه أصدقاء، ويستطيع كل إنسان أن يتبنى لنفسه هوية مختلقة وأن يحصل من خلالها على كل ما ينقصه في الواقع اليومي والحقيقي مما يؤدى لادمان الانترنت .


أسباب أخرى تؤدى الى ادمان الانترنت


كما أن مستخدم تلك الخدمات يقدر أن يُخبئ اسمه وسنه ومهنته وشكله وردود فعله أثناء استخدامه لتلك الخدمات، وبالتالي يستغل بعض مستخدمي الإنترنت -خاصة الذين يحسون منهم بالوحدة وعدم الأمان في حياتهم الواقعية- تلك الميزة في التعبير عن أدق أسرارهم الشخصية ورغباتهم المدفونة ومشاعرهم المكبوتة مما يؤدي إلى توهم الحميمية والألفة.. ولكن حين يصطدم الشخص بمدى محدودية الاعتماد على مجتمع لا يملك وجهًا لتحقيق الحب والاهتمام اللذين لا يتحققان إلا في الحياة الحقيقية، يتعرض مدمن الإنترنت إلى خيبة أمل وألم حقيقيين و يمكننا أن نضيف الخلاصة و هى الملل و الفراغ و الوحدة و المغريات التي يوفرها الانترنت للفرد وغيرها الكثير حسب ميول الفرد و هكذا يتحول الفرد من شخص طبيعى الى مدمن انترنت و يصاب بمرض ادمان الانترنت نتيجة مغريات الانترنت .


الأكثر عرضة لادمان الانترنت


ان الصبيان هم الأكثر عرضه من الفتيات لادمان الانترنت كما أن كل من يتجاوز استخدامه للشبكة العنكبوتية 20 ساعة أسبوعياً تتزايد لديه احتمالات ادمان الانترنت و ان المراهقين يكون احتمال اصابتهم بادمان الانترنت كبير جدا وكذلك الأشخاص الانطوائيين أى الغير اجتماعيين هم أكثر عرضة للاصابة بادمان الانترنت .


و حسب بعض الدراسات التي تمت في هذا المجال فإن أكثر الناس قابلية لادمان الانترنت هم أصحاب حالات الاكتئاب والشخصيات القلقة وهؤلاء الذين يتماثلون الشفاء من حالات إدمان سابقة. إذ يعترف الكثير من مدمني الإنترنت أنهم كانوا مدمنين سابقين للسجائر أو الخمور أو الأكل، كما أن الناس الذين يعانون من الملل كربات البيوت مثلاً أو الوحدة أو التخوف من تكوين علاقات اجتماعية أو الإحساس الزائد بالنفس لديهم قابلية أكبر الى ادمان الإنترنت حيث يوفر الإنترنت فرصة لمثل هؤلاء لتكوين علاقات اجتماعية وهمية بالرغم من وحدتهم في الواقع .


المواقع التى يستخدمها مدمنو الانترنت
يختلف استخدام مدمنى الانترنت للمواقع و لكن غالبا هذة هى المواقع و الطرق التى تتسبب فى ادمان الشخص للانترنت و تجعله يقضى الساعات دون شعور على الانترنت




مواقع الدردشة بما فيها من مغريات للانطوائيين و كذلك الاجتماعيين اذ تجعلهم يتحدثون مع أصدقائهم الوهميين كثيرا و أعتقد أنها أكثر المواقع التى تتسبب فى ادمان الانترنت .


الفيس بوك بما فية من مميزات عديدة فبة تبدى رأيك فيما تشاء و تتناقش حول الموضوعات المختلفة كما تتحدث مع أصدقائك و لا يمكن لأحد أن ينكر أنه من أهم أسباب ادمان الانترنت .


المواقع الاباحية التى يجلس بعض مدمنى الانترنت أمامها بالساعات .


التدوين و المدونات يكون الكثير من المدونين مدمنين انترنت اذ يحتاج للمكوث على الشبكة العنكبوتية كثيرا جدا من أجل تحديث و اشهار مدونتة وأخشى أن تكون فى المستقبل سبب لادمانى الانترنت.


مواقع الألعاب و الأفلام يقضى مدمنى الانترنت عشرات الساعات من أجل مشاهدة الأفلام و لعب الألعاب المختلفة المنتشرة على الانترنت .


المواقع الاخبارية و الثقافية فهى مليئة بالأخبار التى لا تنتهى يمكن للشخص من خلالها متابعة كافة الأخبار و المعلومات دون انتهاء لذلك فهى تتسبب فى ادمان الانترنت .


هل أنت مدمن انترنت


اذا أردت أن تعرف هل أنت مدمن أم لا فبالطبع يجب عليك معرفة الأعراض التى تظهر عليك بعد الادمان و أعتقد أن من أعراض الادمان ما يلى


أعراض ادمان الانترنت


زيادة عدد الساعات أمام الانترنت بشكل مطرد تتجاوز الفترات التي حددها الفرد لنفسهِ و هذة بداية ادمان الانترنت .



التوتر و القلق الشديدين في حالة وجود أي عائق للاتصال بالانترنت قد تصل إلى حد الاكتئاب إذا ما طالت فترة الابتعاد عن الدخول والاحساس بسعادة بالغة وراحة نفسية حين يرجع إلى استخدامه وهذة ذروة ادمان الانترنت .


التكلم عن الشبكة الإنترنت في الحياة اليومية بالطبع يمكن أن يحدث لشخص ليس مصابا بادمان الانترنت .


قضاء وقت طويل في أنشطة متعلقة بالانترنت: مثل تنزيل برامج وبحث عن مواقع مختلفة وغير ذلك.


يتعرض مدمن الانترنت لخطر خسارة عمله أو علاقات مهمة في حياته أو فرص دراسية بسبب الاستخدام المفرط للانترنت.


استخدام الانترنت كوسيلة للهروب من المشكلات، أو عند الإحساس بالحيرة والعجز أمام المشكلات، أو عند الشعور بالذنب أو القلق أوالاكتئاب وهذا هو تعريف ادمان الانترنت .


القلق والتوتر عند محاولة تخفيض عدد ساعات استخدام الانترنت وبذلك فتأكذ أنك مدمن انترنت .


حالة قلق وتوتر حين يفصل الكمبيوتر عن الإنترنت في حين يشعر بسعادة بالغة وراحة نفسية حين يرجع إلى استخدامه و هذا هو ادمان الانترنت بمعناة العام .


ترقب دائم لفترة استخدامه القادمة للإنترنت


لا يحس المدمن بالوقت حين يكون على الإنترنت


إهمال الواجبات الاجتماعية والأسرية والوظيفية بسبب استعمال الشبكة العنكبوتية .


استمرار استعمال الشبكة على الرغم من وجود بعض المشكلات مثل فقدان العلاقات الاجتماعية، والتأخر في العمل.


الجلوس من النوم بشكل مفاجيء والرغبة بفتح البريد الإلكتروني أو رؤية قائمة المتصلين في المسنجر



كما أن من أبرز أعراض ادمان الانترنت الإحساس بالعجز عن خفض ساعات الاستخدام، الانهماك الكامل في أنشطة الشبكة العنكبوتية الواسعة، فضلاً عن الإحساس بالضجر والقلق عن التوقف لأيام عن استخدام الإنترنت و يميل مدمن الانترنت الى أن يكون شخصا انطوائيا حيث يقضى ساعات أمام الانترنت فى تواصل مع أصدقائة الوهميين حيث أنة لا يستطيع تكوين صداقات فى العالم الحقيقى فيلجأ للاخر الوهمى .


ادا كان لديم هذة الأعراض أو نصفها فتأكد أنك مدمن انترنت لكن اذا أردت التأكد أكثر هل أصابك ادمان الانترنت أم لا فانصحك باجراء هذا الاختبار حول ادمان الانترنت .


اختبار ادمان الانترنت


هذا الاختبار حول مدى ادمان الانترنت و يتكون من 20 سؤال كل سؤال يتضمن خمسة خيارات، بناءا علي المحصلة النهائية يمكن تصنيف الحالة لثلاث مستويات: متدني، متوسط و حاد لادمان الانترنت.


لمعرفة كيفية اجراء الاختبار جاوب على الأسئلة بإتباع المقياس التالي:


1) كم مرة استخدمت الانترنت لفترة اطول من ما كنت تريد؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


2)كم مرة أهملت واجباتك المنزلية لتقضي فترة اطول على الانترنت؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


3) كم مرة فضلت المرح بجاذبية الانترنت على علاقاتك العاطفية؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


4) كم مرة كونت علاقات صداقة من خلال الانترنت؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


5) كم مرة تبجح الآخرون بسبب الوقت الطويل الذي تقضيه على الانترنت؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


6) كم مرة تاثرة نتيجتك في المدرسة بسبب الوقت الذي تمضيه على الانترنت؟

1 = نادرا

2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


7) كم مرة تفحص البريد الالكتروني قبل أي شيء اخر؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


كم مرة تاثر عملك او انتاجيتك بسبب الانترنت؟


1 = نادرا

2 = احيانا

3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


9) كم مرة دافعت عن نفسك او تحفظت اذا سألك احد ماذا تفعل بالانترنت؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


10) كم مرة تجاهلت متاعب الحياة اليومية، بمقابل الاستمتاع بمشاغل الانترنت؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


11) كم مرة وجدت نفسك متلهفا للذهاب للانترنت؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


12) كم مرة خشيت ان تكون الحياة بدون الانترنت مملة، فارغة، و غير ممتعة؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار

5 = دائما

13) كم مرة تشاجرت، او صرخت، او انزعجت بسبب احدهم ضايقك بينما كنت تستخدم الانترنت؟


1 = نادرا

2 = احيانا

3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


14) كم مرة تاخرت للخلود للنوم بسبب استخدامك الانترنت لوقت متاخر من الليل؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


15) كم مرة شعرت بان بالك مشغول بالانترنت خارج أوقات استخدام النت، أو شعرت بأحلام اليقظة أثناء استخدام النت؟


1 = نادرا

2 = احيانا

3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


16) كم مرة وجدت نفسك تقول "دقائق قليلة أخرى سأمضيها" بينما أنت شابك على النت؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


17) كم مرة حاولت تقليل الوقت الذي تمضيه على النت، و فشلت بذلك؟

1 = نادرا

2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


18) كم مرة حاولت اخفاء كم من الوقت الذي تمضيه على النت؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


19) كم مرة عادة فضلت امضاء وقتك على النت، على الذهاب في الخارج مع الاخرين؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


20) كم مرة عادة شعرت بالاكتئاب، التوتر، او مزاج عكر خارج اوقات استخدام النت، و سرعان ما تتلاشي هذه الاعراض عند استخدامك الانترنت؟


1 = نادرا


2 = احيانا


3 = من فترة لاخرى


4 = باستمرار


5 = دائما


الخطوة التالية، اجمع الاجابات التي اخترتها لتحصل على النتيجة النهائية. كلما كانت نتيجتك عالية كلما ارتفع مستوى الادمان لديك و بالنتيجة زادت المتاعب التي نتجت من استخدامك للانترنت. و هذا مقياس يساعد على قياس معدل الادمان:


20 – 49 نقطة: انت مستخدم عادي للانترنت، انت تصفح الانترنت بعض الاحيان فترات طويلة لكنك مسيطر على المعدل المقبول لاستخدام الانترنتأى أنك لست مدمن انترنت و لم تصاب بادمان الانترنت مطلقا .


50 – 79: انت تعاني من متاعب او مصاعب بسبب الانترنت. يجب ان تلتفت لتاثير ذلك على مجريات حياتك أو بمعنى اخر احذ فقد اقتربت من ادمان الانترنت فعليك النظر الى الوقاية من ادمان الانترنت حتى لا تصاب بادمان الانترنت فى يوم من الأيام .


80 – 100: استخدامك للانترنت يسبب لك مصاعب حقيقية في حياتك اليومية. يجب ان تعيد تقييمك لمخاطر ذلك على حياتك، و تعين المشكلة المباشرة لاستخدامك للانترنت أو بمعنى اخر أنت مدمن انترنت فعليك النظر للعلاج حتى لا تظل فى ادمان الانترنت كثيرا .


بعد أن حددت الاختيار الذي ينطبق عليك من الأسئلة السابقة، انظر مرة أخرى للإجابات التي تراوحت بين 4 و 5. هذه هي المشكلة الرئيسية لديك؟. على سبيل المثال اذا كانت اجابتك 4 للسؤال الثاني التي تتعلق بإهمالك لواجباتك المنزلية، سوف تستوعب كمية الملابس التي تحتاج لغسيل او مدى خلو الثلاجة من مأكولات.


لنقل انك اخترت رقم 5 للسؤال رقم 14، الذي يتعلق بتأخرك في استخدام الانترنت لوقت متأخر من الليل، هذا يعني انك عانيت كثيرة لصعوبة استيقاضك مبكرا للذهاب للعمل او المدرسة كل صباح، و مدى تاثير ذلك على نشاطك اثناء العمل؟ و هل بدأت هذه المشكلة تحديدا بالتاثير على جسمك و صحتك؟


ادمان الانترنت درجات


لا يشترط حتى تكون مدمنا للانترنت أن تقضى عشرة ساعات مثلا يوميا علية أو أن تكون جميع الأعراض منطبقة عليك أو أن جميع المشاكل قد حدثت لك فان للادمان درجة درجة منخفضة فأعلى فأعلى حتى يصل الى قمة الادمان و التى لا يستطيع أحد أن يوقفها الا بمنتهى المشقة و الصعوبة .


مشاكل ادمان الانترنت


مشاكل فى العمل بالتأكيد سيؤثر العمل سلبا على العمل ففى الكثير من الأحيان يكون فى العمل جهاز كمبيوتر موصل بالانترنت فيستغل المدمن ذلك و يستخدم الانترنت فى رغباتة و لا يهتم بعملة مما يسبب له مشاكل مع مدير العمل و قد يتسبب الأمر فى رفدة بالنهاية نتيجة استخدامة المفرط للانترنت و عدم الاهتمام بالعمل .


أبحاث و دراسات و اراء أطباء حول ادمان الانترنت

كيمبرلي يونغ و وضع مصطلح ادمان الانترنت

ويذكر أن أول من وضع مصطلح «إدمان الإنترنت» Internet Addiction، هي عالمة النفس الأميركية كيمبرلي يونغ Kimberly Young، التي تعد من أولى أطباء النفس الذين عكفوا على دراسة هذه الظاهرة في الولايات المتحدة منذ عام 1994. وتعرف «يونغ» «إدمان الإنترنت» بأنه استخدام الإنترنت أكثر من 38 ساعة أسبوعياً. كما أنها قامت عام 1999 بتأسيس وإدارة «مركز الإدمان على الإنترنت» Center for Online Addiction لبحث وعلاج هذه الظاهرة، وقد أصدرت كتابين حول هذه الظاهرة هما «الوقوع في قبضة الإنترنت» Caught in the Net، و«التورط في الشبكة» Tangled in the ,,,. وكانت يونغ قد قامت في التسعينات بأول دراسة موثقة عن إدمان الإنترنت، شملت حوالي 500 مستخدم للإنترنت، تركزت حول سلوكهم أثناء تصفحهم شبكة الإنترنت، حيث أجاب المشاركون في الدراسة بنعم على السؤال الذي وجه لهم وهو: عندما تتوقف عن استخدام الإنترنت، هل تعاني من أعراض الانقطاع كالاكتئاب والقلق وسوء المزاج؟


وقد جاء في نتائج هذه الدراسة أن المشمولين في الدراسة قضوا على الأقل 38 ساعة أسبوعيا على الإنترنت، مقارنة بحوالي خمس ساعات فقط أسبوعياً لغير المدمنين. كما أشارت الدراسة أن من يمكن وصفهم بمدمني الإنترنت، لم يتصفحوا في الإنترنت من أجل الحصول على معلومات مفيدة لهم في أعمالهم أو دراساتهم ، وإنما من أجل الاتصال مع الآخرين والدردشة معهم عبر الإنترنت.


رأى الدكتور هشام الشربينى حول ادمان الانترنت


هشام الشربيني طبيب نفسي يقول «إن إدمان الانترنت يمكننا أن نعرفه بأنه، حالة من الاستخدام المرضي وغير التوافقي للانترنت يؤدي إلى اضطرابات في السلوك ويستدل عليها بعدة ظواهر منها زيادة عدد الساعات أمام الكومبيوتر بشكل مطرد تتجاوز الفترات التي حددها الفرد لنفسه في البداية، ومواصلة الجلوس أمام الشبكة على الرغم من وجود بعض المشكلات مثل السهر، الأرق، التأخر في العمل، إهمال الواجبات الأسرية والزوجية وما يعقبه من خلافات ومشاكل، هذا بالإضافة إلى التوتر والقلق الشديدين في حالة وجود أي عائق للاتصال بالشبكة قد تصل إلى حد الاكتئاب إذا ما طالت فترة ابتعاده عن الدخول على الانترنت». ويضيف د. هشام إن إدمان الانترنت أدى بالبعض لفقدان علاقات اجتماعية أو زوجية وتأخر وظيفي، كما أدى بالبعض للانطواء والعزوف عن المجتمع.


د. هشام يؤكد أيضا أن إدمان الانترنت لا يصيب البالغين فقط بل الأطفال أيضا خاصة مع توافر الجديد كل يوم في ألعاب الكومبيوتر، وهذا الإدمان ينعكس سلبيا وبشكل أكبر من البالغين على حياة الطفل ومواعيد نومه ودراسته ويصبح انطوائيا لا يخرج مع أصدقاءه أو يمارس أي هوايات أخرى سوى الجلوس على الشبكة بلا كلل أو ملل.


بحث لورنا ريدين عن ادمان الانترنت


من جانبها أكدت لورنا ريدين مديرة تطوير المدارس لدى المنظمة أن البحث أظهر أن استخدام قاعات الدردشة على الإنترنت وألعاب الكومبيوتر والهواتف الجوالة وغيرها من أنواع تكنولوجيا الاتصال الحديثة، قد جعل من الصعب جداً على الأطفال التفاعل مع بعضهم البعض، وبالتالي تدهورت مهاراتهم الاجتماعية، الأمر الذي جعل البعض منهم يقومون بسلوكيات سيئة وغير اجتماعية، بينما يلجأ البعض الآخر لاستخدام أسلوب الترهيب واستعراض القوة في التعامل مع أقرانهم بدلاً من التعايش معهم بشكل صحيح. كما أشارت الدراسة الى أن تدهور قدرة الأطفال على اللعب وخلق صداقات مع أقرانهم في السنوات الأولى من عمرهم سيجعل من الصعب عليهم تكوين علاقات طويلة المدى مع زملاء العمل في المستقبل. وتفاعلا مع هذه القضية فان منظمة " أنقذوا الأطفال" اقامت يومها السنوي تحت شعار " جمعة الصداقة" Friendship Friday في الخامس والعشرين من شهر مايو (ايار) الماضي، وذلك بهدف توعية الجمهور بهذه المشكلة العالمية وتشجيع الأطفال على تقدير قيمة الصداقة والتغلب على مشاعر العزلة من خلال تقديم أنشطة واختبارات مختلفة لهم.


جون جرهول متحدثا عن ادمان الانترنت


لاحظ جون جرهول استاذ علم النفس الأمريكي أن إدمان الإنترنت عملية مرحلية ، حيث أن المستخدميين الجدد عادة هم الأكثر استخداماً وإسرافاً لإستخدام الإنترنت بسبب انبهارهم بتلك الوسيلة ، ثم بعد فترة يحدث للمستخدم عملية خيبة أمل من الإنترنت فيحد إلى حد كبير من استخدامه له ، ويلي ذلك عملية توازن الشخص لإستعماله الإنترنت . بيد أن بعض الناس تطول معهم المرحلة فيسرفون في استخدامه ولا يتمكنون من الإستغناء عنه .. ويرى البعض أو حسب بعض الدراسات التي تمت في هذا المجال أن أكثر الناس قابلية للإدمان هم أصحاب الإكتئاب والشخصيات القلقة والذين يعانون من الملل كربات البيوت ويرى آخرون بأن الناس الذين تكون لديهم قدرة خاصة على التفكير المجرد هم أيضاً عرضه للإدمان بسبب انجذابهم الشديد للإثارة العقلية التي يوفرها لهم الكم الهائل من المعلومات الموجودة على الإنترنت ولا يحس المدمن بالوقت ويتسبب إدمانه في مشاكل إجتماعية واقتصادية وعملية .


العلاج


الجميع يبحث عن العلاج و لذلك بحثت عن العلاج و أحاول أن يكون هذا علاجا كافيا للتخلص من ادمان الانترنت دون اللجوء الى طبيب نفسى للمساعدة فى حل هذا الأمر و لكن قبل قراءة هذة الطرق يجب أن يوقن المدمن بأنة مريض و يحتاج الى علاج و يسعى الى الشفاء من ادمان الانترنت .


عمل العكس فإذا اعتاد المريض استخدام الإنترنت طيلة أيام الأسبوع نطلب منه الانتظار حتى يستخدمه في يوم الإجازة الأسبوعية، وإذا كان يفتح البريد الإلكتروني أول شيء حين يستيقظ من النوم نطلب منه أن ينتظر حتى يفطر، ويشاهد أخبار الصباح، وإذا كان المريض يستخدم الكمبيوتر في حجرة النوم نطلب منه أن يضعه في حجرة المعيشة… وهكذا.


إيجاد موانع خارجية نطلب من المريض ضبط منبه قبل بداية دخوله الإنترنت بحيث ينوي الدخول على الإنترنت ساعة واحدة قبل نزوله للعمل مثلاً ـ حتى لا يندمج في الإنترنت بحيث يتناسى موعد نزوله للعمل.


تحديد وقت الاستخدام يطلب من المريض تقليل وتنظيم ساعات استخدامه بحيث إذا كان –مثلاً- يدخل على الإنترنت لمدة 40 ساعة أسبوعيًّا نطلب منه التقليل إلى 20 ساعة أسبوعيًّا، وتنظيم تلك الساعات بتوزيعها على أيام الأسبوع في ساعات محددة من اليوم بحيث لا يتعدى الجدول المحدد.


الامتناع التام كما ذكرنا فإن إدمان بعض المرضى يتعلق بمجال محدد من مجالات استخدام الإنترنت. فإذا كان المريض مدمنًا لحجرات الحوارات الحية نطلب منه الامتناع عن تلك الوسيلة امتناعًا تامًا في حين نترك له حرية استخدام الوسائل الأخرى الموجودة على الإنترنت.


إعداد بطاقات من أجل التذكير نطلب من المريض إعداد بطاقات يكتب عليها خمسًا من أهم المشاكل الناجمة عن إسرافه في استخدام الإنترنت كإهماله لأسرته وتقصيره في أداء عمله مثلاً ويكتب عليها أيضًا خمسًا من الفوائد التي ستنتج عن إقلاعه عن إدمانه مثل إصلاحه لمشاكله الأسرية وزيادة اهتمامه بعمله، ويضع المريض تلك البطاقات في جيبه أو حقيبته حيثما يذهب بحيث إذا وجد نفسه مندمجًا في استخدام الإنترنت يخرج البطاقات ليذكّر نفسه بالمشاكل الناجمة عن ذلك الاندماج.


إعادة توزيع الوقت نطلب من المريض أن يفكر في الأنشطة التي كان يقوم بها قبل إدمانه للإنترنت؛ ليعرف ماذا خسر بإدمانه مثل: قراءة القرآن، والرياضة، وقضاء الوقت بالنادي مع الأسرة، والقيام بزيارات اجتماعية وهكذا.. نطلب من المريض أن يعاود ممارسة تلك الأنشطة لعله يتذكر طعم الحياة الحقيقية وحلاوتها.


عدم الاستغراق فى بعض الأحيان يحدد الفرد وقتا للجلوس على الانترنت و لكن لا يستطيع الالتزام به نتيجة عدم شعورة بالوقت فى استخدام الانترنت و لا يعرف أن الوقت المحدد قد مر فأنصحة باستخدام منبة مثلا و ضبطة على الوقت المحدد حتى اذا دق الجرس أغلق الكمبيوتر حتى يتغلب على الادمان .


الانضمام إلى مجموعات التأييدنطلب من المريض زيادة رقعة حياته الاجتماعية الحقيقية بالانضمام إلى فريق الكرة بالنادي مثلاً أو إلى درس لتعليم الخياطة أو الذهاب إلى دروس المسجد؛ ليكوّن حوله مجموعة من الأصدقاء الحقيقيين.


المعالجة الأسرية تحتاج الأسرة بأكملها إلى تلقي علاج أسري بسبب المشاكل الأسرية التي يحدثها إدمان الإنترنت بحيث يساعد الطبيب الأسرة على استعادة النقاش والحوار فيما بينها ولتقتنع الأسرة بمدى أهميتها في إعانة المريض؛ ليقلع عن إدمانه.


وجدير بالذكر في هذا الإطار الإشارة إلى دور عوامل إيجابية أخرى في العلاج، كعامل الثقافة والدين والقيم الاجتماعية والأخلاقية المتعارف عليها، والتي يجب مراعاتها والالتزام بها لكي يتجنب الفرد مخاطر إدمان الإنترنت الاجتماعية والنفسية والجسمية.


ولا يعني الحديث عن ظاهرة إدمان الإنترنت التوقف عن استخدامه أو تجاهل وجود هذه الظاهرة، بل يعني العمل على ممارسة الاستخدام المعتدل والأمثل ووضع ضوابط وحدود لاستخدامه، مع ضرورة وجود الرقابة الأسرية ومتابعة وتوجيه الآباء للأبناء عند استخدام الإنترنت.


الوقاية


- تحديد أوقات معينة لاستخدام الانترنت لا يمكن تجاوزها بأي صورة.


- منع استخدام الانترنت في الغرف المغلقة والاهتمام بإمكانية مشاهدة ما يدخل عليه الطفل أو المراهق على الانترنت بصفة مستمرة. - تنويع الأنشطة التي يمارسها الأطفال والمراهقون داخل وخارج المنزل.


- الحرص على قضاء وقت عائلي ممتع، والعمل على حل المشكلات العاطفية والعلاقاتية التي قد تنشأ في البيت أو خارجه، من خلال التعبير عن المشاعر والصراعات واحترامها ومواجهتها حتى لا يصبح الانترنت وغيره من السلوكيات الإدمانية مسلكاً للهرب من المشكلات.


- جعل الأسرة مكاناً خالياً من الإساءات بأنواعها المختلفة حيث أن الإساءات والجروح والتربية الغير سليمة تؤدي إلى مشكلات في الشخصية التي ربما تؤدي للإدمان فيما بعد


نصائح لمدمنى الانترنت


“إن لكل مدمن نت قصة مختلفة عن قصص باقي المدمنين. وتتعلق أكثر بالأسباب الذي دفعته إلى الانشغال بالنت، والمتخصص النفسي وحده، يمكنه أن يحدد طريقة العلاج، انطلاقاً مما توصل إلى كشفه من أمرِ أسباب الإصابة بهذا النوع من الإدمان. لهذا لا يمكن توجيه نصائح موحّدة إلى الجميع”، يوضح الدكتور نايبي ويضيف: “غير أنه من الممكن إعطاء فكرة عامة، حتى يتمكن الأشخاص المعنيين من الوعي بحالتهم وتنظيم علاقتهم بالإنترنت”. أولاً وقبل كل شيء، إن كنت تشكين في أنك من مدمني النت، فحاولي أن تستعلمي وتقرئي أو تسألي عن هذا النوع من الإدمان، وأن تراقبي وتحسبي الوقت الذي تقضينه أمام الحاسوب تُبحرين في النت أو تحدثين أصدقاءك أو حتى الوقت الذي تقضينه مثلاً في الألعاب الإلكترونية خارج نطاق الإنترنت. اعقدي العزم على أن تحددي ساعات معينة فقط تستعملين فيها النت، وسيكون من الأفضل أن لا تتجاوزي 10 ساعات أسبوعياً أمام الإنترنت، أيضاً إذا شعرت بأنك مدمنة نت، فحاولي أن تتحدثي في الأمر مع فرد من أسرتك، أو مع صديقة أو صديق، واطلبي أن يمدوا لك يد المساعدة لكي تتخطي هذا الإدمان، من جهة أخرى، حاولي أيضاً أن تعيدي وصل العلاقات الاجتماعية التي انقطعت، أو كادت تنقطع بسبب انغلاقك على نفسك في العالم الافتراضي، مثلاً أعيدي الاتصال بأصدقائك، الذين لم تريهم منذ فترة ولم تخرجي معهم، واسألي عن أقاربك الذين لم تريهم منذ فترة، أعيدي وصل ما انقطع وخصصي لهم بعضاً من الساعات، التي كنت تخصصينها للإنترنت، وأخيراً حاولي زيارة متخصص نفسي أو طبيب نفسي، إن وجدت أنك غير قادرة على إنجاح كل هذه المحاولات


نهاية موضوع ادمان الانترنت


أعتقد أنك الان و بعد قراءة الموضوع و اجراء الاختبار يمكنك التعرف اذا كنت من مدمنى الانترنت أم لا فان كنت شخص عادى فاحمد ربك على ما أنت فية من نعمة و ابدأ فى الوقاية و اذا كنت فى طريقك الى ادمان الانترنت فابدأ فورا و حالا فى تقليل استخدامك للجهاز و استعمل خطوات الوقاية أيضا أما اذا كنت مدمن انترنت فاتبع خطوات العلاج قبل أن تفقد الصيطرة على نفسك و ان لم تستطع العلاج ذاتيا فأنصحك بالذهاب لأقرب طبيب نفسى لك فى أقرب وقت .


أعزائى ادمان الانترنت أمر ليس بالسهل فاحذروا منه و أدعوكم جميعا لمشاركتى فى هذا الموضوع من خلال عرض قصصكم مع ادمان الانترنت واذا كنتم مدمنين أم لا و هل ستبدأون فى العلاج و الوقاية من هذا الخطر ( ادمان الانترنت ) حسنا أترككم الان لابداء ارائكم حول موضوع ادمان الانترنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وهم
عضو جديد
عضو جديد
avatar

εïз مًڛآهُّمًآتٌـﮯ : 1
εïз عٌمًريِـﮯ : 25
εïз تٌاريِخِ إنِضمًإمًـﮯ : 18/02/2013
الَسٌِّمًعٌَة εïз : 0
آًوٍسسٍمًتٍي εïз

مُساهمةموضوع: رد: ادمان الانترنت   الإثنين فبراير 18, 2013 3:32 pm

يعطيك ربي الف مليووووون عافية

تحياتي لك ولشخصك الرائع

تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ادمان الانترنت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ليالي الورد :: --| أقسام ليالي الورد العامه |-- :: ¬ا منتـدى عـآم »-
انتقل الى: